أول ناقل حركة أوتوماتيكي بتسع سرعات من شفروليه في سيارة اكوينوكس بريمير 2018

يساهم التصميم المدمج العالي الكفاءة في تحسين استهلاك الوقود وتعزيز الأداء المتكامل

دبي - أعلنت شفروليه عن إطلاق أول ناقل حركة أوتوماتيكي بتسع سرعات في منطقة الشرق الأوسط ضمن سيارتها اكوينوكس بريمير 2018، لتعزز بذلك إرثها الحافل بتقديم نواقل حركة متعددة السرعات ذات تصاميم مميزة تهدف إلى تحسين الكفاءة والأداء المتكامل.

وتم ربط ناقل الحركة الجديد Hydra-Matic 9T50 ذي التسع سرعات من جنرال موتورز، بمحرك التوربو سعة 2.0 لتر الموجود في سيارة اكوينوكس بريمير، ليساهم في تقليل استهلاك الوقود إلى 13.6 كيلومتر/لتر. 

وفي تعليق له على ناقل الحركة الجديد، قال دان نيكلسون، نائب رئيس أنظمة الدفع العالمية في شفروليه: "فضلاً عن المساهمة في تحسين كفاءة استهلاك الوقود، يوفر ناقل الحركة الجديد ذي التسع سرعات توازنًا شاملًا بين الأداء والراحة، سيلاحظه العملاء عند القيادة بمختلف السرعات. وبحلول نهاية عام 2017، ستقدم شفروليه طرازين مزودين بناقل الحركة الجديد هذا في منطقة الشرق الأوسط".

ويتميز ناقل الحركة الجديد بنسب أكثر اتساعًا تبلغ 7.6:1 – ويسهم هذا الفارق بين النسبة الأولى وصولًا للنسبة الأعلى في تحقيق تسارع قوي للغاية، فيما توفر النسبة القصوى الطويلة قيادة على الطريق السريع مع معدل منخفض لدوران المحرك. ويحسن هذا التوازن من التسارع ويقلل استهلاك الوقود وضجيج المحرك عند القيادة.

وأضاف نيكلسون: "إن المسافات الأقصر بين التروس، مقارنة مع ناقل الحركة ذي الثماني سرعات من جنرال موتورز، تسمح بتغيير السرعة بسلاسة مطلقة وبشكل غير ملحوظ تقريبًا وبدقة عالية. وبغض النظر عن عزم دوران المحرك أو سرعة السيارة، فإن ناقل الحركة بتسع سرعات سيكون دومًا في الوضعية الأمثل".

كما يدعم ناقل الحركة الجديد تقنية التحكم بتشغيل وإطفاء المحرك، التي تساعد في توفير الوقود وتسمح بإطفاء المحرك في بعض أوضاع القيادة التي تتطلب التوقف والانطلاق مجددًا.

وأضاف أحمد سدودي، المدير الإقليمي لعلامة شفروليه في الشرق الأوسط: "لقد قمنا بتصميم ناقل الحركة الجديد بتسع سرعات ليتمكن عملاؤنا من الاستفادة لأقصى درجة من سياراتهم. ومن خلال تحسين الأداء وكفاءة استهلاك الوقود، توفر اكوينوكس بريمير مستويات عالمية متقدمة تجمع بين القيادة المريحة والهادئة والسلسة، ونحن نتطلع قدمًا لطرح ناقل الحركة الجديد هذا ضمن طرازات أخرى من سياراتنا".

المواصفات التقنية الأساسية

القابض المتحرك في اتجاه واحد

تم تطوير ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذي التسع سرعات 9T50 خصيصًا ليناسب متطلبات التجميع المشددة لأنظمة الدفع العرضية، وهو يتميز بتصميم محوري حيث تكون جميع التروس في خط واحد مع العمود المرفقي، وهذه هي أول مرة تطبق فيها جنرال موتورز خيار القابض المتحرك في اتجاه واحد. وتسهم هاتان الميزتان في تقليل حجم علبة التروس مما يجعلها تقريبًا بنفس حجم ناقل الحركة ذو الست السرعات.

ويمكن للقابض المتحرك في اتجاه واحد إيقاف عزم الدوران أو تحرير العجلات وفقاً لوضع التشغيل المطلوب، مما يسهم في تصغير الحجم الإجمالي من خلال إلغاء الحاجة إلى حزمة قابض إضافية.

وقال ستيف سايا، كبير المهندسين: "يعتبر قابض تبديل السرعات المتحرك في اتجاه واحد أحد أكبر عوامل الموازنة بين الكفاءة والمتانة في ناقل الحركة 9T50. كما أنه دليل على حنكة جنرال موتورز عندما يتعلق الأمر بتصميم نواقل حركة متعددة السرعات مدمجة ومتطورة".

سلاسة في تبديل السرعات

جرى اتباع استراتيجية محددة عند اختيار التروس والقوابض ومحول عزم الدوران لضمان عملية تبديل سلسة ودقيقة. وجرى استخدام خمسة تروس كوكبية مع أربعة قوابض ثابتة وثلاثة قابلة للدوران، الأمر الذي يوفر مساحة أكبر مقارنة مع التصاميم الحرة. وتتغير نسب نقل التروس من الثاني إلى التاسع بدقة متناهية عبر التبديل من قابض إلى آخر، حيث يتصل القابض بقابض آخر في نفس الوقت الذي يتحرر منه من القابض السابق.

ويكون التبديل من القابض الأول إلى الثاني تبديلًا حرًا، ويشتبك القابض الثاني للترس فيما لا يزال القابض الأول القابل للتحرك باتجاه واحد يدور بحرية، مما يساهم في تحسين الأداء عند السرعات المنخفضة.

وفضلاً عن ذلك، يستخدم ناقل الحركة الأوتوماتيكي الكوكبي تقنية جديدة لمحول عزم الدوران للمساعدة في توفير أداء سلس عند التشغيل والانطلاق ومتانة إضافية. ويضم المحول شريحة عرضية بيضاوية الشكل تقلل من سماكة محول عزم الدوران، وتبقي العرض الكلي للمحرك وناقل الحركة ضيقًا قدر الإمكان لتوفير مزايا إضافية فيما يتعلق بالحجم.

ويستخدم القابض المقفل ذو اللوحة الواحدة تقنية القابض القابل للتحكم أوتوماتيكيًا من جنرال موتورز (ECCC) لتخفيف اهتزازات المحرك وضمان عملية انتقال سلسة. 

نسب علبة التروس الأوتوماتيكية بتسع سرعات 9T50

4.69

الأول:

3.31

الثاني:

3.01

الثالث:

2.45

الرابع:

1.92

الخامس:

1.45

السادس:

1.00

السابع:

0.75

الثامن:

0.62

التاسع:

2.96

الرجوع للخلف:

مفاتيح التحكم بالسرعة والإدارة الفعالة لزيت المحرك

تشمل أجهزة التحكم بتبديل السرعة نظام فرملة تلقائي تدريجي يقوم باختيار الترس الأدنى للمساعدة في الإبقاء على السرعة المرغوبة عند رفع القدم عن دواسة الوقود أو عند الفرملة على سرعة منخفضة. وتستفيد هذه الميزة من كبح المحرك للمساعدة في منع التسارع غير المرغوب فيه ويمكن أن تقلل من الحاجة للفرملة على الطرق المنحدرة. وتستقبل وحدة التحكم مدخلات تعمل على مراقبة استخدام دواسة الفرامل وتسارع السيارة وحالة الصمام الخانق ودرجة الانحدار وفيما إذا كان هناك عربة مقطورة متصلة بالسيارة.

ويتم التحكم بالنظام الهيدروليكي لناقل الحركة 9T50 إلكترونيًا لتوفير الضغط والمستوى المطلوب من درجات الحرارة التشغيلية المختلفة لتحقيق الكفاءة المثلى. ويعمل الغطاء الجانبي لجسم الصمام كخزان توسع داخلي ويحتفظ بزيت المحرك الزائد حتى تكون هناك حاجة لاستخدامه ومن ثم يقوم بإعادته إلى حوض تجميع الزيت عند الحاجة.

وتم تعبئة ناقل الحركة 9T50 بسائل DEXRON®-VI الذي لا يحتاج إلى التغيير في ظروف القيادة العادية. وقد تم تطويره ليكون أكثر اتساقًا من حيث اللزوجة، وليوفر أداءً ثابتًا عند تبديل السرعة في الظروف القاسية، كما يقلل من التآكل الذي يسببه مرور الوقت.

أداء سلس عند التشغيل والإيقاف

ويتيح المركم الفريد من نوعه ضمن ناقل الحركة الجديد ذي التسعة سرعات عمليات تشغيل/ إيقاف سلسة ليمنح مزيدًا من المتانة. ويخزن المركم الطاقة من أجل إعادة تشغيل المحرك من دون أدنى صوت، في حين يعمل برنامج ناقل الحركة من تصميم جنرال موتورز الذي تمت معايرته ليساهم في تقديم عمليات تشغيل أكثر سلاسة.

وحدة التحكم بالنقل

يتموضع نظام التحكم بالنقل من جنرال موتورز ضمن وحدة التحكم بالنقل التي تعمل بنظام نقل البيانات 32 بِت (32-bit). وتعمل الوحدة على إرسال أوامر لجميع عمليات تبديل السرعة لتوفير نسب تغيير سلسة ودقيقة. وتراقب الوحدة أداء نقل الحركة وتعوض عن قصر الأداء في المكونات العادية مثل لوحات دواسة الوقود ليبقى الأداء متسقًا. وتوجد الوحدة خارج ناقل الحركة لتقليل الحجم الإجمالي، كما تقلل من التعقيد في عملية التصنيع وتتطلب فقط إضافة معايرة محددة للسيارة إلى البرنامج الرئيسي. كما تسمح الوحدة بالتحكم اليدوي و ضبط السرعة على المنحدرات.

ومن ضمن عروضها المميزة، تقدم شفروليه برنامج "رعاية شفروليه الشاملة"، وهي باقة ما بعد البيع لجميع مالكي سيارات شفروليه. ويقدم هذا البرنامج الرائد عروضًا متميزة تشمل تحديد موعد للصيانة خلال يومين فقط وضمان توفر قطع الغيار في أرجاء منطقة الشرق الأوسط، أو إنجاز الصيانة خلال ساعة واحدة في حالة الحجز المسبق. ويهدف برنامج "رعاية شفروليه الشاملة" إلى تسهيل الأمر على مالكي سيارات شيفروليه عبر اتباع وسائل مهنية ومعايير خدمة شفافة.