معاودة الاتصال


شفروليه تقود عملية التحول الرقمي عبر نسخة محدثة من منصة تسوّق، انقر، انطلق

تشهد طريقة شراء السيارة تحوّلاً كبيراً هذه الأيام. فمفهوم التجارة الإلكترونية أصبح جزءً أساسياً من عمليات التسوّق التي يقوم بها العملاء مع كسب منصّات التجارة الإلكترونية لشعبية وثقة متزايدة. وقد بدأ العملاء ينفّذون عمليات شراء ضخمة عبر الإنترنت، وهذا التوجّه يظهر بوضوح في المنطقة حيث هناك انتقال من تجربة التسوّق التقليدية في صالات العرض إلى المواقع التجارية الإلكترونية. وفي الواقع، تعي ’شفروليه‘ جيداً أن المراحل المبكرة ضمن رحلة شراء السيارة الجديدة تبدأ من شبكة الإنترنت، إذ تشير الدراسات إلى أن العملاء الذين يرغبون بشراء سيارة جديدة يقضون نحو 59 بالمئة من وقتهم وهم يتصفّحون المواقع الإلكترونية للبحث والتعرّف عن كثب على السيارة التي يريدونها[1]. وهناك نسبة 71 بالمئة من الناس يبحثون عن أسعار السيارات، بينما تعمد نسبة 64 بالمئة لإجراء مقارَنة بين الطرازات المختلفة عبر مشاهدة مقاطع الفيديو من خلال موقع يوتيوب، وقراءة الأخبار المتعلّقة بمراجعة وتقييم السيارات، إضافة للكشف على المواقع الإلكترونية للوكلاء.

إلا أن ’شفروليه‘ كانت سبّاقة في هذا المجال، إذ عملت على ردم الهوّة بين عمليتي البحث والشراء عبر الإنترنت لتكون المصنِّع الأول في المنطقة الذي يخطو هذه الخطوة البارزة وذلك في العام 2017 مع إطلاق منصّة ’تسوّق، انقر، انطلق‘، التي تُعتبَر أول منصّة تجارة إلكترونية مخصّصة للسيارات على المستوى الإقليمي تمكّن العملاء من التعرّف على المركبات التي يرغبون بها وشرائها مباشرة عبر نقرة زر بسيطة. وارتكازاً على خبراتها الكبيرة وتعزيزاً لجهودها أكثر في هذا المجال، قامت ’شفروليه‘ مؤخراً بتحديث هذه الخدمة الرائدة عبر عقد شراكة استراتيجية مع ’بنك الإمارات دبي الوطني‘ بهدف منح العملاء باقة من الخيارات والتطبيقات التمويلية مباشرة عبر منصّة ’تسوّق، انقر، انطلق‘.

ومنذ إتاحة التمويل عبر منصّة ’تسوّق، انقر، انطلق‘، شهدت المبيعات زيادة بارزة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مما يشير إلى تنامي الثقة بعمليات الشراء الإلكترونية بين أوساط العملاء حتى عند القيام باستثمار كبير مثل شراء السيارة.

ضمن هذا الإطار، شرح علي أخطر، أحد العملاء الذين يقودون طراز ’شفروليه كامارو‘ منذ فترة طويلة، الدوافع التي جعلته يشتري سيارته الجديدة للعام 2020 عبر منصّة ’تسوّق، انقر، انطلق‘، حيث قال: "كنت أتطلّع لشراء سيارة ’كامارو‘ جديدة مباشرة قبل أن يتم الطلب من الجميع التزام منازلهم حفاظاً على سلامتهم، لذلك وضعت قرار الشراء جانباً لبعض الوقت. لكن عندما علمت أن ’شفروليه‘ قامت بإضفاء خيارات تمويل إلى منصّة ’تسوّق، انقر، انطلق‘، تبيّن لي أنه لم يكن هناك ضرورة حتى لترك المنزل كي أستلم سيارتي الجديدة!"

تتميّز ’شفروليه‘ بسعيها المستمر لإبقاء العملاء محور كل الأعمال التي تقوم بها. وفي ظل التغيّر الحاصل في سلوك الشراء بين أوساط العملاء، فإن العلامة التجارية تبذل كل جهد لتكون رائدة بهذا المجال. وستبقى منصّة ’تسوّق، انقر، انطلق‘ وغيرها من الأدوات الرقمية الأخرى استثمارات أساسية وبارزة بالنسبة للشركة وذلك مع مضيّها دوماً في البحث عن أساليب مرنة تمكّن العملاء من شراء سيارات ’شفروليه‘ الجديدة التي يرغبون بها أثناء تواجدهم بكل راحة في منازلهم أو حتى خلال تنقّلهم.

تتوفر منصّة ’تسوّق، انقر، انطلق‘ عبر الموقع الالكتروني https://chevrolet.ar.alghandi.com/shop-online/




[1] وفق دراسة Autotrader