معاودة الاتصال

شفروليه كامارو ZL1 2020: فن الأداء

تقدم كامارو ZL1 20 20أداءًغير مسبوق وإليكم كيفية تحقيق ذلك

تُعد شفروليه كامارو ZL1 2020 التي تتمتع بقوة 650 حصان ينتجها محرك V-8 ذو شاحن فائق سعة 6.2 لتر، أسرع وأقوى سيارة كامارو على الإطلاق. وإذا نظرنا إلى الهندسة الدقيقة التي اعتمدها مهندسو شفروليه لبناء أقوى سيارة كامارو ZL1، لن نستغرب أبدًا أداءها الفائق وديناميكياتها المذهلة وغير المسبوقة. إليكم كيف بنى مهندسو شيفروليه سيارة كامارو ZL1 الأكثر قوة على الإطلاق.

الكفاءة الديناميكية الهوائية

لم تكن القدرات المذهلة التي يوفرها محرك V-8 ذو الشاحن الفائق، كالقوة الحصانية الكبيرة التي تبلغ 650 حصان وعزم الدوران الذي يصل إلى 881 نيوتن للمتر سوى بداية قصة الأداء الفائق لسيارة كامارو ZL1. وفي سبيل منح هذه السيارة أقصى سرعة ممكنة على حلبات السباق، مع الحرص الشديد على قدراتها في القيادة على الطريق، قام مهندسو شفروليه بإجراء العديد من التحسينات الديناميكية الهوائية لضمان أن تشق سيارة الأداء هذه طريقها بأقل قدر ممكن من مقاومة الهواء.

وتساهم الميزات الفريدة لهذه السيارة مثل الجناح الخلفي المصنوع من ألياف الكربون، وحواجز حرف الهواء، وموزعات الهواء على الواجهة الأمامية في إنتاج قوة دفع سفلية تساعد السيارة على تحقيق تشبث أقوى بالطريق والقيادة بسرعة أكبر عند المنعطفات.

ولضمان تبريد محرك V-8 القوي بشكل أفضل، صمم المهندسون شعار شفروليه على الشبك الأمامي بشكل مجوف لتعزيز تدفق الهواء. وتحتوي كامارو ZL1 بشكل عام على ما يصل إلى 11 مبادل حراري من أجل توفير أفضل مستويات التبريد الممكنة لهذا المحرك على حلبات السباق.

نظام تعليق متطور

لإيصال الطاقة الكبيرة التي يولدها المحرك القوي بأمان على الطريق، ولضمان قدرة تحكم ديناميكية بالقيادة، تم تزويد كامارو ZL1 بمخمدات خفيفة الوزن من الأمام والخلف من نوع Multimatic DSSV® المستمدة من عالم السباقات، والتي توفر تحكمًا استثنائيًا بالعجلات والسيارة.

كما يمكن تعديل ارتفاع المقدمة، وتعديل زاوية ميل العجلتين الأماميتين. ويوفر قضيب التوزان الخلفي إمكانية ضبط بثلاث طرق مختلفة. ويمكن لسيارة كامارو ZL1 2020 تحقيق قوة انعطاف غير مسبوقة يبلغ أقصاها 1.02g.

هذا ويمكن لمخمدات التحكم في القيادة المغناطيسية ذاتية الضبط قراءة سطح الطريق حتى 1000 مرة في الثانية، وتوفر ضبطًا تلقائيًا لجودة الركوب أثناء التنقل. وتضمن هذه التقنية أن تكون سيارة كامارو ZL1 مريحة جدًا سواء خلال القيادة على الطريق أو على حلبة السباق.

تبديل سريع بين السرعات المختلفة

تأتي سيارة كامارو ZL1 مع ناقل حركة يدوي قياسي ذو ست سرعات، مع تقنية Active Rev Match يوفر قدرات ديناميكية رائعة. كما يتوفر ناقل حركة أوتوماتيكي ذو 10 سرعات تمت معايرته ليتيح للسائق القيام بتبديل السرعات بشكل سريع جدًا. كما تتمتع كامارو ZL1 2020 بإعدادات وضع القيادة على حلبات السباق "Track Mode" و10 نسب قيادة مختلفة، مما يجعلها مستعدة دائمًا للقيادة المثيرة بسرعات كبيرة وحتى للقيادة العادية. وعلاوة على ذلك، تساعد أداة التحكم الموجودة خلف عجلة القيادة في تبديل السرعة بشكل يدوي أسهل من أي وقت مضى.

وتبقى كامارو ZL1 وفية لتراثها العريق على حلبات السباقات، إذ تقدم أداءً غير مسبوق. وفضلًا عن ذلك، فإن النسب الإضافية في ناقل الحركة تتيح للسيارة الحفاظ على دورات محرك منخفضة لتقليل استهلاك الوقود أثناء القيادة على الطريق. ويجمع ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذو العشر سرعات بين أفضل ما يمكن تقديمه من أداء في القيادة وكفاءة في استهلاك الوقود.

القلب النابض لهذا الوحش المتوثب

تقدم سيارة كامارو ZL1 أداءها الفذ بالاعتماد على محرك V-8 ذو شاحن فائق سعة 6.2 لتر، ينتج قوة تبلغ 650 حصانًا وعزم دوران يصل إلى 881 نيوتن للمتر، مما يتيح له الانطلاق بالسيارة بتسارع قياسي من الصفر إلى100 كم/ساعة خلال ما يزيد قليلًا عن 3.5 ثانية. وتقطع السيارة مسافة ربع ميل خلال 11.4 ثانية فقط، مما يجعلها واحدة من أسرع السيارات في فئتها.

كما أولى مهندسو شفروليه اهتمامًا إضافيًا لضمان توفير قدرة فعالة لكبح قوة كامارو ZL1 الهائلة عند الحاجة. ويمكن لهذه السيارة أن تتوقف تمامًا من سرعة 96 كم/ساعة عند 35 مترًا فقط (107 أقدام)، مما يعزز مستويات السلامة والأمان فيها، وذلك بفضل مكابح الأداء بريمبو.

وخلاصة القول، إن الأداء المذهل لسيارة شفروليه كامارو ZL1 هو نتيجة حتمية ونهائية لخيارات هندسية مدروسة بعناية بالغة، أسفرت عن بناء سيارة تعيد تعريف قدرات السيارة الرياضية على حلبات السباق، دون التأثير على قدراتها في القيادة على الطرقات.